دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعيَّة باللغة الإسبانية

دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعيَّة باللغة الإسبانية

Category:

نبذة عن كتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعيَّة  باللغة الإسبانية”

هذا الكتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعيَّة  باللغة الإسبانية” هو عمل متواضع حرصنا على تنقيحه وتجويده؛ ليخرج في صورة علمية دقيقة، مطابقة -قدر الإمكان- للواقع المعاصر لمسلمي الإسبان، من خلال دراسة المؤلفات في العلوم الشرعية التي ترجمت لهم دراسة تحليلية نقدية، تبين ما لها وما عليها وما يمكن إضافته لها

وتعد اللغة الإسبانية من أكثر اللغات أهمية في العصر الحديث، حيث إن هناك أكثر من خمسمائة مليون شخص يتكلمون هذه اللغة كلغة أولى أو ثانية، وهذا يجعل منها ثالث أكثر لغة منطوقة (بعد الإنجليزية والصينية)، وهي اللغة الأم واللغة الرسمية في إحدى وعشرين دولة تنتمي إلى هيئة الأمم المتحدة، وهي واحدة من اللغات الخمس المعتمدة في الهيئات الدولية

كما أن الإسبانية، كلغة منشقة عن اللاتينية، تعتبر شقيقة قريبة للبرتغالية والإيطالية، على حد سواء، ومن ثم تتآخى مطلقا مع الفرنسية. أي: إنها من كبار اللغات اللاتينية الحديثة، وبالرغم من الثقل الثقافي للغة الفرنسية، إلا أن الإسبانية تجتاح العالم بعدد الناطقين بها مقارنة بالفرنسية، وبدون منازع

وتلقي الدراسة الضوء علي الترجمات التي تمت في مجال العلوم الشرعية ومنها ترجمة القرآن الكريم إلي اللغة الإسبانية والإشكاليات التي واجهت الترجمة, كما تتطرق الدراسة إلي واقع المسلمين المتحدثين بالإسبانية والتحديات التي تواجههم وما هم في حاجة إليه

وقد اشتملت هذه الدراسة على عدة محاور، أهمها ما يلي

              نشأة اللغة الإسبانية وانتشارها

          تطور الترجمة بين الإسبانية والعربية

           إشكاليات الترجمة بين الإسبانية والعربية

    واقع المسلمين في العالم الإسباني واحتياجاتهم

 فهرسة وتحليل الترجمات، التي تمت في مجال العلوم الشرعية إلى الإسبانية

    دراسة نقدية للترجمات، ما لها وما عليها

    بيان المجالات التي تفتقر لترجمات شرعية بالإسبانية

     أبرز توصيات ونتائج الدراسة

والله ولي التوفيق،،،

This post is also available in: enالإنجليزية