“نبذة عن كتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعية باللغة التركية

“نبذة عن كتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعية باللغة التركية

Category:

اللغة التركية-والتي يُشار إليها أحيانًا باسم التركية الأناضولية أو التركية الإسطنبولية- هي أكثر  لغات الترك انتشارًا وأكثرها تحدثًا؛ إذ إنها تعتبر اللغة الأم لقرابة 83 مليون نسمة. تنتشر هذه اللغة في تركيا وقبرص الشمالية بشكل رئيسي، وتُعد لغة الأقلية في كلٍّ من العراق،واليونان، وجمهورية مقدونيا، وكوسوفو، وألبانيا، وفي بضع دول وأقاليم أخرى في أوروبا الشرقية. وتُشكل اللغة التركية أيضًا اللغة الأم، أو اللغة الثانية لملايين الأشخاص ذوي الجذور التركية من سكان أوروبا الغربية، ولا سيما ألمانيا

ترجع جذور اللغة التركية إلى آسيا الوسطى، حيث عُثر على نقوش ومخطوطات كُتبت بهذه اللغة وقُدّر عمرها بحوالي 1300سنة. وانتشرت اللغة التركية وتوسع نطاقها غربًا وارتفع عدد متحدثيها مع اتساع رقعة الدولة العثمانية، خاصة مع استيطان عدد من التُرك بلاد الروملي حديثة الفتح، واعتماد الحكومة العثمانية لغتها الأماللغة الرسمية في جميع الإدارات بمختلف الولايات. وفي عام1927م أقدم مصطفى كمال “أتاتورك”أوّل رئيس للجمهورية التركية- على إجراء عدّة تغييرات على المستوى الإداري والثقافي للبلاد، كان منها استبدال الأبجدية التركية العثمانية عربية الحرف بالأبجدية اللاتينية. وفي وقت لاحق أُنشئت جمعية اللغة التركيةبهدف توحيد اللغة وإعادة تنظيمها، بحيث تتلاءم مع الأبجدية الجديدة.

وتتناول الدراسة التي بين أيدينا -والتي قام بها المركز العالمي لدراسات الترجمة- كل ما يخص اللغة التركية وتوزيعها جغرافيًّا،وتتحدث عن الترجمات التي تمت باللغة التركية في العلوم الشرعية، ولا سيمافي مجال القرآن الكريم وعلومه

كما تستعرض الدراسة واقع المسلمين في تركيا,والذين تبلغ نسبتهم قرابة 97.8% من السكان وتتبع الغالبية منهم المذهب السني، والدستور التركي لا ينص على دين رسمي للدولة التركية؛ بل يكفل حرية المعتقد والدين للمواطنين الأتراك على النحو الذي يرغبونه دون إكراه أو إلزام لأحد.وبالرغم من تمسك الدولة التركية بالقِيَم العلمانية على المستوى الرسمي، إلا أن الإسلام احتفظ بحضوره القويبين أوساط الشعب التركي.

وأخيرًا تتطرق الدراسة للحديث عن واقع المسلمين في قبرص الشمالية وقسميها التركي واليوناني، وعن المساجد والنشاط الدعوي فيها

 

:هذا وقد اشتملت الدراسة على عدة محاور، من أهمها ما يلي

نشأة اللغة التركية وانتشارها

تطور الترجمة بين التركية والعربية

إشكاليات الترجمة بين التركية والعربية

واقع المسلمين في أهم الدول المتحدثة بالتركية، ومشكلاتهم

فهرسة وتحليل الترجمات، التي تمت في مجال العلوم الشرعية إلى التركية

دراسة نقدية للترجمات، ما لها وما عليها

بيان المجالات التي تفتقر إلى ترجمات شرعية بالتركية

أبرز نتائج وتوصيات الدراسة

ملحق يحتوي على أشهر الدعاة باللغة التركية، وكذلك أشهر

This post is also available in: enالإنجليزية