“نبذة عن كتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعية باللغة الأوزبكية”

“نبذة عن كتاب “دراسة تحليلية نقدية عما تُرجم من العلوم الشرعية باللغة الأوزبكية”

Category:

 

 

اللغة الأوزبكية هي فرع من شجرة اللغات التركية ، واللغات التركية كلها ترجع في أصولها إلى شجرة اللغات الألطية. هي لغة من اللغات التركية واللغة الرسمية لأوزبكستان. عدد متحدثيها الأصليين 27 مليون من الأوزبكيين في أوزبكستان وآسيا الوسطى. الأوزبكية تعود لمجموعة اللغات التركية الشرقية أو الأيغورية التركية، التي هي فرع من فروع عائلة اللغات التركية.

من اللغات التي أثرت بها: الفارسية ،الطاجيكية ،العربية والروسية. إحدى الفوارق المُلاحظة في هذه اللغة هي حروف العلة والتي قدمت من الفارسية والطاجيكية.

في عام 1928م تمّ تغيير نظام كتابتها من الحروف العربية إلى الحروف اللاتينيّة ثُمَ غَيِّرها جوزيف ستالين في العهد السوفييتيّ إلى السيريليّة حتّى أرجعت الحكومة نظام الحروف اللاتينيّة في أوائل الألفيّة الميلاديّة الجديدة.

 

وتتضمن الدراسة ما يخص انتشار اللغة الأوزبكية وانتشارها وما يخص الترجمة بين العربية والأوزبكية, أيضا  تلقي الدراسة الضوء علي ما أسهم به علماء أوزباكستان المسلمون ودورهم الرائد في الحضارة الإسلامية’ مثل: الفرغاني والخوارزمي والبيروني وابن سيناء وغيرهم. ثم تنتقل الدراسة إلي الترجمات التي تمت بين اللغتين ثم تلقي الضوء علي واقع المسلمين في أوزباكستان ومشكلاتهم.

هذا وقد اشتملت هذه الدراسة على عدة محاور، أهمها ما يلي:

  • نشأة اللغة الأوزبكية وانتشارها.
  • تطور الترجمة بين الأوزبكية والعربية.
  • إشكاليات الترجمة بين الأوزبكية والعربية.
  • واقع المسلمين في أهم الدول المتحدثة الأوزبكية ، واحتياجاتهم.
  • فهرسة وتحليل الترجمات التي تمت في مجال العلوم الشرعية إلى الأوزبكية .
  • دراسة نقدية للترجمات، ما لها وما عليها.
  • بيان المجالات التي تفتقر لترجمات شرعية بالأوزبكية .
  • أبرز نتائج وتوصيات الدراسة.

 

This post is also available in: enالإنجليزية